الأحد، 21 فبراير، 2016

(الامن والمجتمع دراسة في العلاقة بين المؤسسات الاجتماعية والمؤسسات الامنية )

نشر الاستاذ الدكتور خليفة ابراهيم عودة التميمي بحثا في مجلة جامعة كويه في السليمانية بعنوان (الامن والمجتمع دراسة في العلاقة بين المؤسسات الاجتماعية والمؤسسات الامنية )
وهنا ينطلق الباحث من منطلق ان الامن حاجة اساسية للفرد كما هو ضرورة من ضرورات بناء المجتمع ومرتكز اساسي من مرتكزات تشييد الحضارة فلا امن بلا استقرار ولا حضارة بلا امن ولا يتحقق الامن الا في الحالة التي يكون فيها العقل الفردي والحس الاجتماعي خاليا من اي شعور بالتهديد للسلامة والاستقرار. ويستشعر الانسان منذ ولادته حاجته للاستقرار بصورة غريزية ولا تهدأ احواله الا اذا شعر بالأمان والاطمئنان.
تمثل المؤسسات الامنية عماد سلطة المجتمع لأنها تبنت النظم السياسية او الاجتماعية او الاقتصادية فمن المسلم به انها تمثل التجسيد الطبيعي لسلطة المجتمع من خلال القيام بواجباتها الامنية .

في الوقت الذي تنطلق الجهود الامنية نحو مكافحة السلوك الاجرامي في المجتمع فان المؤسسات الاجتماعية تنطلق من محور الارادة الاجرامية لدى الافراد لممارسة السلوك الاجرامي مما يجعلهم غير راغبين في ممارسته وبهذا فان المؤسسات الاجتماعية هي كوابح اجتماعية تهدف الى تلقين افراد المجتمع المعايير والقيم التي تحافظ على امن المجتمع .
http://www.law.uodiyala.edu.iq/

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق